منتديات الصحه والمال

مكملات غذائية طبيعية /صلاح العسيلي 00966530378003


    الطب البديل

    شاطر

    صلاح العسيلي
    المشرف
    المشرف

    عدد المساهمات : 300
    تاريخ التسجيل : 23/07/2010

    الطب البديل

    مُساهمة  صلاح العسيلي في الثلاثاء يناير 25, 2011 9:35 pm



    الطب البديل




    يعتبر التداوى بالاعشاب من الظواهر العريقة فى شبة الجزيرة العربية منذ قديم الزمان، وكان الاطباء

    العرب القدماء يؤمنون بانه لا يوجد مرض لا يمكن علاجه بالنباتات، وقد تدرجت معرفة هذا النوع من

    التداوى من سلالة الى اخرى حتى كونت ما يسمى بالطب الشعبى فى العالم العربي.....

    ولقد اشتهر العرب فى تطوير التداوى بالاعشاب خلال العصور الوسطى، وانتشرت أبحاث ومخطوطات

    مبنية على قواعد قوية إبان العصر الذهبى للطب الاسلامى، حيث انتشرت شهرة الاطباء العرب عبر العالم

    مع انتشار الاسلام، وبالاخص عن طريق الحجاج الذين يفدون الى مكة المكرمة والمدينة المنورة...

    وتمتاز الاقطار العربية باتساع رقعتها واعتدال جوها، لذالك فهى تملك ثروة طبيعية واخرى اقتصادية

    هائلة من الاعشاب الطبية والعطرية، استخدمها قدماء المصريين والعرب من قديم الزمان، ويشهد على

    ذالك ما دونه المصريين فى بردياتهم، والعرب فى مذكراتهم وموسوعاتهم عن النباتات الطبية، وكذالك

    ما تحويه اسواق العطارين من الاعشاب والثمار والبذور التى يستخدمها العامه فى علاج امراضهم،

    وما يزال تجار العطارة يستخدمون موسوعة ابن سينا، وتذكرة داود ومؤلفات الرازى وابن البيطار،

    وغيرها من كتب العلماء العرب لعلاج المرضى..........

    وقد وردت الكثير من الاحاديث الشريفة عن الاعشاب ومثال على ذالك قول النبي صلى الله عليه وسلم

    ( عليكم بأربع، فإن فيهن شفاء من كل داء الا السام( الموت) ، السنا والسنوت والثفاء والحبة السوداء)..

    ويعتبر العرب اول من اسس مذاخر الادوية او الصيدليات فى بغداد، وهم اول من استخدم الكحول لاذابة

    المواد الغير قابلة للذوبان فى الماء، واول من استخدم السنمكه والكافور وجوز القبىء والقرنفل وحبة

    البركة فى التداوى، واول من اماطوا اللثام عن كثير من اسرار هذه الاعشاب الطبية، واصبحت حقائق

    فى العلوم والتكنولوجيا.........


    وهذه مقدمة بسيطة عن اهمية التداوى بالاعشاب والنباتات عند العرب القدماء.....
    يقول صلى الله عليه وسلم " لكل داء دواء؛ فإذا أصيب دواء الداء برئ بإذن الله تعالى"

    يقول الإمام الشافعي – رحمه الله تعالى : (( إنما العلم علمان : علم الدين وعلم الدنيا . فالعلم الذي للدين هو الفقه والعلم الذي للدنيا هو الطب )). وفي رواية ثانية عنه . قال (( لا أعلم بعـد الحلال والحرام أنبل من الطب ، إلاَّ أنّ أهل الكتاب قد غلبونا عليه)). وفي رواية ثالثة عنه أنه كان يتلهف على ما ضيع المسلمون من الطب ويقول ((ضيعوا ثلث العلم ووكلوا إلى اليهود والنصارى ))



    * الطب البديل والطب المكمل والطب التقليدى:

    فروع الطب البديل المتعددة
    - هل يوجد اختلاف بين هذين النوعين من الطب؟ وقبل الإجابة على هذا السؤال هناك العديد من الأسئلة الأخرى ينبغى أن تسبقه: ما هو الطب التقليدى فى المقام الأول "Traditional Medicine"؟ ما هو تعريف الطب البديل والطب المكمل؟ هل يوجد فرق بين الطب البديل والطب المكمل أم هما وجهان لعملة واحدة؟ وهل الطب البديل والطب المكمل آمنان فى الاستخدام، هل هذه الأنواع من الطب تعالج الأمراض والأعراض الطبية وهل لها فاعلية؟
    سواء أكان الطب البديل أو الطب المكمل فهما ليس جزءاً من الطب التقليدى الذى يعالج الأمراض بالعقاقير والأدوية على الرغم من استخدام بعض الأساليب منهما (التى ثبتت فاعليتها) فى الطب التقليدى وهنا تتمثل العلاقة بينهما.

    - تعريف الطب التقليدى - Traditional Medicine:
    هو ممارسة الطب بواسطة الطبيب الأكاديمى الحاصل على الدرجة العلمية فى الطب والتى تضم كافة التخصصات والفئات الممارسة له من ممارسى التمريض والأخصائيين والأطباء وجميع التخصصات.

    - تعريف الطب البديل - Alternative Medicine:
    يستخدم مكان الطب التقليدى أى بديل عنه والمثال على الطب البديل نجد أن العلاج البديل فيه يستخدم مثلاً نظام غذائى معين لعلاج السرطان بدلاً من الجراحة أو الإشعاع أو العلاج الكيميائى والذى يوصى به الطب التقليدى.

    - تعريف الطب المكمل - Complementary Medicine:
    يُستخدم الطب المكمل مع الطب التقليدى أى يكمله والمثال على الطب المكمل نجد أن العلاج المكمل يستخدم العلاج بالروائح (العطر) لتخفيف آلام المريض بعد الجراحة.

    - تعريف الطب الشامل (المتكامل) - Integrative Medicine:
    هو ذلك النوع من الطب الذى يجمع بين العلاجات الطبية وأساليب الطب المكمل والبديل والتى يتحقق فيها أعلى الدلائل العلمية من الأمان والفعالية فى العلاج.
    * أنواع الوسائل العلاجية فى الطب البديل:

    - الوخز بالإبر - (Acupuncture):
    الوخز بالإبر الصينية هو أحد فروع الطب الصينى التقليدى، وكانت نشأته فى الصين لأكثر من 500 عاماً مضت. ويعتمد علاج الوخز بالإبر الصينية على أن الكائنات الحية يوجد لديها طاقة حيوية تسمى (Qi) والتى تدور فى خطوط الطاقة غير المرئية التى توجد بالجسم ويصل عددها إلى (12) وتُعرف باسم (Meridians) ... المزيد عن الوخز بالإبر الصينية
    -الطب الأيروفيدى - (Ayurveda Medicine):
    هو طب لتحديد الغذاء الطبيعى حسب نوعية الأجسام. الطب الأيروفيدى هو أحد فروع الطب البديل، وأحد الأنظمة الطبيعية للطب يستخدم الغذاء والأعشاب واليوجا والفلك التى تعالج أو تمنع الإصابة بالأمراض. وظهر هذا الطب فى الهند على الأقل منذ 5.000 عاماً مضت ومازال موجوداً حتى الآن ... المزيد عن الطب الأيروفيدى
    - الكايروبراكتيك - (Chiropractic Therapy):
    "الكايروبراكتيك"هو علاج يركز على العلاقة بين العمود الفقرى والجهاز العصبى وتأثير هذه العلاقة على الصحة الجيدة. والغرض من العلاج "بالكايربراكتيك": هو تصحيح فقرات العمود الفقرى لاستعادة الوظيفة الطبيعية للجهاز العصبى لمعالجة أية آلام وبالتالى تسمح للجسم بمداوة نفسه ذاتياً ... المزيد عن الكايروبراكتيك
    - برامج التخلص من سموم الجسم - (Detoxification programs):
    تهدف برامج تخليص الجسم من السموم إلى استخدام أنظمة غذائية وأطعمة تدعم صحة الإنسان بل وتعمل على علاج بعض الحالات المرضية ... المزيد عن البرنامج العام للتخلص من السموم

    - العلاج بالروائح - (Aromatherapy):
    الزيوت العطرية مركزة, لذا فمن الهام معرفة كيفية استخدامها بنسب محدده لتحقق لك الأمان. فالمخاطر التي من الممكن أن يتعرض لها الشخص مع استعماله للزيوت العطرية يعتمد على المواد التي تتألف منها الزيوت والجرعة وتكرار استخدام الزيت وطريقة وضعه, وهذه هي بعض الإرشادات الهامة حول كيفية الاستخدام الآمن والفعال للزيوت العطرية ... إرشادات هامة حول كيفية استخدام الزيوت العطرية والأعشاب
    - الصيام فى الطب البديل - (Fasting):الصيام هو علاج طبيعى للعديد من المتاعب الصحية والمشاكل، فالحيوانات تصوم غريزياً عند المرض. فعندما يصوم الإنسان فطاقته تتجدد ويصبح أكثر فاعلية ونشاطاً، فهو علاج طبيعى وهام لكثير من المشاكل الطبية والحياتية بل وطريقة وقائية. ومعظم الاضطرابات التى يعالجها الصيام تلك التى يتسبب فيها الإفراط فى تناول الطعام وليس تلك التى تنتج عن سوء التغذية، وبعض الأمراض المزمنة مثل تصلب الشرايين، ضغط الدم المرتفع وأمراض القلب ... المزيد عن الصيام فى الطب البديل
    - العلاج بالزهور - (Flower Remedies):
    يُعرف هذا النوع من العلاج باسم "علاج باتش بالزهور- Bach Flower Remedies"، وتتمثل فى مجموعة من العلاجات العشبية (38 نوعاً من الزهور). حيث يعمل كل نوع من هذه الزهور على إعادة توازن الحالات السلبية للشعور والعقل وتحسين الصحة العامة عن طريق اهتزازات الزهور ... المزيد عن العلاج بالزهور وأنواع هذه الزهور
    - طب الأعشاب - (Herbal Medicine):
    من أكثر فروع الطب البديل استخداماً هو طب الأعشاب أو الطب العشبى، فتتعدد أنواع الأعشاب واستخداماتها وأغراضها ... يوجد على سطح الكرة الأرضية أكثر من 750.000 نبات والقليل منها فقط تم إجراء الأبحاث عليه ودراستها ودائماً ما يتم التركيز على دراسة مكونات نشطة فى النبات بدلاً من دراسة الخواص الطبية لكل نبات. ونجد أن الطب الطبيعى ليس مثل العقاقير المصنعة فهى تأخذ وقت أطول لكى تأتى بفاعليتها ... المزيد عن طب الأعشاب
    - الماكروبيوتك - (Macrobiotic Diet):
    "الماكروبيوتك" هو الغذاء الذى يرتكز على موازنة السالب والموجب من أجل موازنة الطاقة الحيوية. يعتمد هذا النظام الغذائى على الغذاء القليل فى نسبة دهونه والعالى فى الألياف من أجل الارتقاء بالصحة ومنع الإصابة بمرض السرطان وأمراض القلب وغيرها من الأمراض المزمنة ... المزيد عن نظام "الماكروبيوتك" الغذائى
    - صحة العقل والجسد - (Mind &Body Health):
    وتقر أنواع العلاج هنا بأن صحة الجسد تبدأ من صحة العقل والذى يمكن تدريبه بطرق عديدة لكى يكون البدن صحيا أوصحيحاً ... وسائل تدريبات صحة العقل فوق الجسد- الطب الغذائى - (Nutritional Medicine):
    أطعمة النظام الغذائى الصحى فى برنامج الطب الغذائى كأحد أفرع الطب البديل، لا تناقش المجموعات الغذائية فى الهرم الغذائى، وإنما هو تقييم لأطعمة بعينها فى المجموعات الغذائية وفوائدها. ونجد أن الأطعمة تتنوع فوق بقاع الكرة الأرضية وعلى مستوى العالم تبعاً للمناخ وظروف التربة وطبيعتها ... المزيد عن الطب الغذائى - الأستيوباثى (المعالجة بتقويم العظام) - (Osteopathy):
    هو طب خاص بفلسفة "الشخص الكامل"، والذى يعتنق فيه الأطباء أو الممارسون له طريقة يعالجون بها الشخص كلية وليس فيما يتصل بشكواه فقط.ويعطى اهتمام بمساعدة الجسم على علاج نفسه حيث ينظرون إلى جسد الإنسان على أنه وحدة واحدة أو عضو واحد ويكون هناك تركيز على ميكانيكية الجسد وعلاقات الأعضاء المتداخلة وأجهزة الجسم أيضاً لكن هناك تركيز خاص على الهيكل العظمى للجسد حيث يستخدم الأطباء العلاج اليدوى للعضلات والعظام مع أو بدلاً من العلاج التقليدى المتمثل فى العقاقير والجراحة من أجل تمتع الشخص بالصحة السليمة ... المزيد عن العلاج "الأستيوباثى"



    الطب البديل ، طب الاعشاب ، التداوي ، العلاج بالاعشاب ، الفواكه ، الخضراوات ، الحبوب ، الزيوت ، النباتات





    تين ، التين
    Figs , Ficus Caria







    الأجزاء المستعملة في التين

    الثمرة

    موطن و تاريخ التين :

    التين من الثمار التي جاء بها القسم في القران الكريم .
    وهي فاكهة كان لها التقدير منذ قديم الزمان بشكله الجاف والغض الأخضر . وموطنه الأصلي بلاد فارس وآسيا وسوريا ولبنان . ولقد استعمله الفينيقيون في رحلاتهم البحرية والبرية . وحالياً فهو يزرع في كل حوض بلاد البحر المتوسط وفي معظم المناطق الدافئة والمعتدلة .

    ظهر التين في الرسومات والنقوش والمنحوتات . ويقال بأنه وصل إلى الإغريق عبر بلدة اسمها Caria في آسيا ومن هنا نعرف أن التسمية تحل اسم البلد التي وصل التين إلى الغرب منها وهو يسمى باللاتينية Ficus Caria.

    كان التين طعاماً رئيسياً عند الإغريق وقد استعمله بوفرة الاسبارطيون في موائد طعامهم اليومية . الرياضيون بشكل خاص اعتمد غذاءهم بشكل رئيسي على التين ، لاعتقادهم بأنه يزيد في قوتهم . وقد سنّت الدولة الاغريقية في ذلك الوقت قانوناً يمنع تصدير التين والفاكهة ذات الصنف الممتاز من بلادهم إلى البلاد الأخرى .

    جاء التين إلى بلاد فارس ودخل أوروبا عبر ايطاليا . Pliny يعطي في كتاباته التفاصيل عن أكثر من 29 صنفاً من التين كانت معروفة في وقته . ويمتدح بشكل خاص الأنواع المنتجة في بلدة Tarant وبلدة Caria و Herculaneum .

    التين المجفف وجد في Pompeii في حملات التنقيب التي أجريت على البلدة التي كانت مطمورة بالرمال (بلدة إغريقية) وظهر التين في الرسوم الجدرانية التي ضمت التين إلى جانب مجموعات أخرى من الفاكهة . يذكر Pliny بأن التين المزروع في حدائق المنازل كان يستعمل لإطعام العبيد لكي يمدهم بالطاقة والقوة للخدمة ، وبشكل خاص كان يتغذى على التين العمال والعبيد الزراعيون الذي يعملون بالزراعة .

    يلعب التين دوراً مهماً في الميثالوجا اللاتينية أي علم الأساطير . وقد كان يقدم كقربان إلى الإله باخوس في الطقوس الدينية .

    يقال إن الذئب الذي أرضع روملوس ورايموس Rumulus & Ramus استراح تحت شجرة تين . وروملوس ورايموس هما مؤسسا الإمبراطورية الرومانية . ومن هنا كان لشجرة التين قدسية عند الرومان . ويذكر Ovid في كتاباته بأن خلال الاحتفالات السنوية لرأس السنة عند الرومان كان التين يقدم كهدية . وكان سكان بلدة Cyrene يضعون على رؤوسهم أكاليل من التين عندما كانوا يضحون إلى Saturn الذين كانوا يعتبرونه مكتشف الفاكهة .

    يذكر Pliny التين البري الذي كتب عنه هوميروس وغيره من المشاهير والأطباء مثل Dioscorides الذي اشتهر بكتاباته الطبية التي ترجمت إلى العربية . ووافق على بعض معلوماته مشاهير الأطباء العرب وانتقدها البعض الآخر ورفضوها وأثبتوا بالحجة والبراهين أسباب الرفض .

    حالياً يصدّر التين المجفف إلى العالم من آسيا ومن أسبانيا ومالطة وفرنسا . تجفف الثمار الناضجة تحت الشمس ، أو تجفف في شكل رقائق عبر فتحتها وتعريض داخلها للشمس والهواء فيكون الجفاف أسرع وأفضل .




    تكوين التين :

    - المركب الرئيسي الموجود بالتين هو سكر الديكستروز Dextrose وهو يبلغ 50% من تركيبة التين
    - فيتامين A ، B و C
    - يحتوي على نسب عالية من أملاح الحديد والكالسيوم والبوتاسيوم والنحاس
    - يعطي سعرات عالية . فكل 100 غرام تيناً أخضر يعطي 70سعرة ، والجاف يعطي لنفس الوزن 270 سعرة

    استعمالات و فوائد التين الطبية :

    - يستعمل التين كملين للطبيعة ، ويستعمل مع غيره من الأدوية مثل مادة السنامكة Senna والراوند Rhubarts لتصنيع الشرابات الملينة خاصة في بريطانيا
    - مكرع ومجشيء يزيل النفخة والأرياح
    - ملطف للبشرة ينعمها ويزيل البثور . يدبغ الشعر الشايب موضعياً ومع الطعام
    - يزيل مشاكل الرشح والزكام وآثارهما على الأنف والحنجرة
    - تستعمل لبخات التين على خراجات الأسنان والتهابات اللثة والأورام بالفم وغيره
    - يستعمل الحليب الذي يخرج من عنق التين غير الناضج لإزالة الثاليل بأن يوضع الحليب على الثؤلول
    - منه البري والبستاني يمزج مع الشمر واليانسون والسمسم يؤكل صباحاً فيساعد الصحة على القوة والنشاط ويزيد في الوزن
    - يقوي الكبد وينشطه ويزيل تضخم الطحال
    - يعالج أمراض الدورة الدموية والأوردة خصوصاً البواسير ، ويؤكل ويوضع موضعياً
    - ينشط الكلى ويزيد في الدورة الدموية التي تغذيها للقيام بوظائفها
    - يدر البول ويفتت الحصى والرمل
    - يعالج أمراض الصدر والسعال والربو وتشنج القصبات الهوائية والتهاباتها
    - يعالج أمراض تسرّع القلب. يمنع تجمع الماء في القلب والرئتين والجسم الذي ينتج عن ذلك بخفض الضغط بلطف ، ويمنع النزيف
    - ينشط الدماغ والدورة الدموية فيه فيقوم الدماغ بوظائفه بطريقة أفضل خاصة إذا أكل مع المواد الغنية بالفوسفور مثل المكسرات واللوز والفستق الحلبي والصنوبر
    - يعالج أمراض الدورة الدموية بالدماغ مثل الفالج والرعاش والنشاف
    - يعالج أمراض الجلد مثل البهاق
    - يعالج امراض النقرس فيعمل على اخراج أملاح اليوريك أسيد من الجسم عن طريق البول وعن طريق التعرق . يعالج أمراض المفاصل وآلامها
    - حليب التين يساعد على تآكل اللحم الميت في الجسم مثل الثؤلول ، فيوضع على اللحم القاسي فيصبح طرياً
    - يعالج التين الأمراض النفسية ، ويعمل على تهدئة الأعصاب ، وإزالة أنواع القلق والخوف والإحباط والتوتر




    .


    عنب ، العنب ، مشتقات بذر العنب
    Grape , Grape seeds extract vitisvinifera




    الأجزاء المستعملة في العنب :

    الثمرة ، البذر ، الورق الذي يستعمل للطبخ في بعض دول بلدان البحر الأبيض المتوسط (جميع الدول العربية) بالإضافة إلى تركيا واليونان .

    تاريخ و موطن العنب :

    يعود إلى مرحلة ما قبل التاريخ القديمة ، والنبتة أساساً عرفها المصريون والرومان والإغريق ، وأكلوها كطعام وشربوا عصارتها .
    ترمز الكرمة إلى إله الكرمة عند اليونان Dionyosos ، ظهرت منحوتات بالتماثيل والصور على جدران العمارات القديمة ، والكرمة موجودة في آسيا وأفريقيا وأميركا الشمالية والوسطى والجنوبية ، بالإضافة إلى أوروبا .

    تركيب العنب :

    - العنقود الطازج يحتوي على : ماء 82% ، غلوسيدات 16% ، أملاح معدنية ، بوتاسيوم ، حديد ، سيلينيوم ، بورون ، فيتامينات PP ، A ، B6 ، B5 ، B2 ، B1 ، C
    - الثمار المجففة ( الزبيب ) غنية جداً بالسكر والبوتاسيوم والحديد مع كمية جيدة من فيتامين A وكل مشتقات فتيامين B
    - يحتوي العنب على Phyochemicals مثل Ellagic acid و Resvertrol
    - البذر يحتوي على Proantho cyanidins

    استعمالات و فوائد العنب و بذر العنب الطبية :

    - إن التعرض لأشعة الشمس لأكثر من نصف ساعة عن الإنسان والحيوان والنبات ، يبدأ في تصنيع المواد المسماة جزيئات حرة Free Radicals ، وهي مواد ضارة تؤدي إلى شيخوخة الأنسجة والتجاعيد ، وإذا بقي المرء لفترة طويلة تحت تأثير أشعة الشمس فوق البنفسجية يصاب الجلد بالكلف ، وللعنب مفعول يعاكس هذا ، وذلك عبر المواد المضادة للأكسدة Antioxidents التي يحتويها العنب وذلك بوجود فيتامين A

    - وجود مادة Ellagic acid في العنب وبذر العنب يقك المواد المسرطنة الموجودة داخل الجسم ، وبذلك يمنع نمو السرطانات ويمنع تحول الخلايا الصحيحة إلى خلايا سرطانية

    - إن وجود مادة Resveratrol رسفيراترول الموجودة في العنب وبذره يعطي حماية للقلب والأوعية الدموية ، وقد أظهرت الأبحاث مؤخراً باليابان بأن هذه المادة تمنع نشاف الأوعية الدموية بالحيوانات

    - أثبت العلماء في جامعة كورنيل بأن العنب الأسود يحتوي كميات عالية جداً من Resveratrol لا يحتوي مثلها العنب الأبيض أو الأخضر ، ولكن يجب تناول جميع أنواع العنب بما يحتويه من مادة Ellagic acid والمواد الأخرى المفيدة

    - يوصف العنب وبذره لعلاج أمراض الأوعية الدموية

    - بسبب احتواء العنب الأحمر وبذره على معدن السيلينيوم Selenium ، يمنع العنب السرطانات ، كذلك بسبب تأثير السيلينيوم المضاد للأكسدة يعطي القلب والأوعية الدموية مناعة ضد الأمراض الدموية

    - بسبب احتواء العنب وبذره على معدن Boron ، وهو يفيد النساء بعد انقطاع الطمث ، فيحافظ على معدلات عالية من الهرمون الأنثوي Oestrogen وبذلك يخفف المشاكل التي تواجهها النساء عند انقطاع الطمث

    - يحتوي بذر العنب الأحمر خصوصاً على الكثير من المواد المسماة Proanthocyanidins وهي شبيهة بالمواد الموجودة بالنباتات والمسماة فلافونيدات Flavonoids وهي تحمي خلايا الدهن من مشاكل الجزيئات الحرة وتدميرها للأنسجة والخلايا ، وهي تمنع أيضاً أمراض القلب بأن تحمي مادى كولجين Collagen الضرورية لسلامة الأوعية الدموية

    - تلعب بذور العنب باحتوائها مواد Proanthocyanidins دوراً مهماً في مكافحة الأمراض عن طريق تنشيط جهاز المناعة المقاوم للبكتيريا ، والفيروسات والفطريات ، كما تكافح الحساسية بأنواعها وتعمل كمواد مضادة للالتهابات


    موز ، الموز
    Banana







    الاجزاء المستعملة في الموز :

    الثمرة الناضجة وغير الناضجة والعصير

    تاريخ الموز :

    يدعى الثمر Pantain وهو حوالي 40جنساً ، أهمية استعمال هذه العائلة إلى الثمر غير الناضج كطعام ، وأقل من ذلك استعماله وهو ناضج كثمار التي هي الموز : الثمار غير الناضجة غنية بالنشاء التي تتحول عند النضج إلى سكر .

    إن أنواع الفاكهة من هذه العائلة تعرف باسم Banana (في انكلترا) والاسم Pantain يطلق على الأنواع التي تتطلب طهياً لكي تؤكل ، وهي تطبخ بالفرن أو تسلق أو تشوى أو تقلى بالزيت ، ويمكن أن توضع في الشوربة واستعمالاتها يكون مثل استعمال البطاطا ويمكن أن تجفف ثم تطحن إلى بودرة مثل الطحين .

    تركيب الموز :

    - ماء 10.62%
    - بروتين 3.55%
    - دهون 1.15%
    - كربوهيدرات 81.67 % أكثر من 2/3 نشاء
    - ألياف 1.15%
    - فوسفات 0.26%
    - أملاح معدنية 1.60%
    - يحتوي فيتامين C وفيتامين B6 ، B2 ، B12 ، A ، D ، H

    استعمالات وفوائد الموز الطبية :

    - يعتبر الموز مادة غذائية أكثر منه مادة شفائية للعدوى
    - يعتبر الموز علاجاً طارداً للديدان
    - مادة مضادة للسعة الثعبان
    - يعالج نوبات النقرس
    - يكافح الإسهال
    - يمنع تصلب الشرايين
    - ينشط حركة الدماغ ووظائفه بسبب وفرة الفوسفور الذي فيه وهو ضروري للذاكرة والحفظ
    - ملين للطبيعة
    - يدر البول ويفتت الحصى والرمل وينشط الكلى ويزيد حيويتها
    - مفيد لزيادة تعداد النطف المنوية
    - يعالج السعال والتهابات القصية الهوائية
    - ينعم البشرة ويزيل الكلف والأصباغ


    البطاطا الحلوة
    Mexican – Yam , Dioscorea Villosa







    موطن البطاطا الحلوه :

    جنوب الولايات المتحدة الأمريكية وكندا

    هناك حوالي 150 نوعاً من البطاطا الحلوة التي تؤكل . وهناك صنف هندي صيني يستعمل للصباغ في جنوب الصين
    Dioscorea Villosa هو نبات سنوي ، هذا النوع من البطاطا يعطي في البداية طعماً تفهاً أو لا طعم ولا رائحة ، ثم بعد ذلك يعطي بالفم طعماً حريفاً وهو من الصعب أن تسحق نيئة

    تركيب البطاطا الحلوة :

    الكثير من Saponin موجود في الجذور ، ومادة Discorein ويحصل على هذه المادة الأخيرة بترسيب العصارة بالماء

    استعمالات و فوائد البطاطا الحلوة الطبية :

    - مضاد للتشنج والمغص
    - يعالج غثيان المرأة الحامل
    - تستعمل لأوجاع أمراض الكوليرا كثيرة التشنجات
    - يعالج أوجاع الأعصاب
    - يعالج الحازوقة التشنجية



    مشمش ، المشمش
    Apricot – Armeniaca Vulgaris





    تاريخ المشمش :

    حسب الاسم Armeniaca الذي يدل على بلاد أرمينيا ، فقد كان الاعتقاد بأن المشمش خرج من بلاد الأرمن ، حيث كان يزرع منذ قديم الزمان ، ويرى البعض بأن الموطن الأصلي للمشمش هو شمال الصين وخاصة هملايا وبعض الأجزاء الأخرى من آسيا المعتدلة ، حيث يزرع في هذه المناطق ، وقد دخل إلى انجلترا عبر ايطاليا خلال حكم الملك هنري الثالث .

    تركيب المشمش :

    ماء 81% ، سكر 8.1% ، ألياف 8% ، يحتوي أيضاً على فيتامين A و B2 و C ، بوتاسيوم ، صوديوم ، فوسفور ، حديد و كالسيوم .

    أما زيت بذر المشمش فهو يحتوي رئيسياً على Olein وكمية قليلة من Glyceride of Lanolic Acid ، وهو غالي الثمن ويلعب دوراً مهماً في تجارة المواد التجميلية لما للزيت من تأثير ملطف للجلد وصنع منه الصابون ، المراهم المنعمة للجلد Cold Cream ومستحضرات تستعمل في صناعة العطور أيضاً .

    استعمالات و فوائد المشمش الطبية :

    - يكسر العطش ، ويلين الطبيعة ، ويستعمل خاصة في شهر رمضان المبارك لتحضير شراب المشمش مع المكسرات لتخفيف العطش وقبوضة المعدة الناتجين عن تخفيف الطعام والشراب خصوصاً بالصيف
    - يعالج أمراض الحساسية وخصوصاً الطفوح الجلدي المسمى " الشري "
    - زيت بذر المشمش يعالج تدلي البواسير ويحسّن الدورة الدموية في الأوردة الموجودة في منطقة الشرج
    - يستعمل في الحمية لإنقاص الوزن لأن المشمش يحتوي على سعرات حرارية قليلة وبتأثير آخر هو ملين للطبيعة فيخرج الطعام بسرعة قبل أن يمتص الجسم كميات كبيرة من الطعام
    - مهديء نفسي يزيل التوتر والاضطراب
    - يخفض ضغط الدم الناتج عن توتر نفسي
    - يعالج الصداع والشقيقة الناتجين عن أسباب نفسية
    - يقوي الدم عبر الحديد الموجود فيه بوفرة
    - الكالسيوم الموجود بالمشمش يقوي الهيكل العظمي
    - يستعمل حسب الاتجاه الجديد بإعطاء فيتامينات مختلفة (وهي موجودة في المشمش) Vit A ، Vit C ، Vit B للذين يعملون في المستودعات تحت الأرض أو الذي يعيشون في المدن الكثيرة التلوث بالدخان ، وتسمى هذه الفيتامينات Micrio Nutrient وهي أيضاً مهمة لمرضى القلب




    خوخ ، الخوخ
    Prunes






    الاجزاء المستعملة في الخوخ :

    الثمرة الطازجة و المجففة .

    موطن و تاريخ الخوخ :

    موطنه الأصلي بلاد فارس في آسيا ، وانتقل من بلاد حوض البحر المتوسط إلى أوروبا .
    أفضل أنواع الخوخ تلك التي تنمو في جبال لبنان وسوريا ، أما في أوروبا فهي تلك المزروعة في بوردو في فرنسا .

    هنالك نوعان من الخوخ : نوع بري ، ونوع زراعي . أما النوع الزراعي فأصله بري لكن من خلال عملية التهجين اختفت أشواكه .

    تركيب الخوخ :

    ماء 80.60% ، سكر 17.60% ، نشاء 0.81% ، رماد ، أملاح معدنية وهي فوسفور 18% بوتاسيوم 25% كالسيوم 14% حديد 0.4% ونحاس 0.9% في المائة غرام . كما يدخل في تركيب الخوخ الصمغ و ألياف نباتية و فيتامين A وفيتامين C و Malic Acid و Pectin

    إن نسب المواد في الأعلى تختلف في الخوخ المجفف : ماء 22.10% ، سكر 73% , رماد 0.40% .

    استعمالات و فوائد الخوخ الطبية :

    - الخوخ المجفف ملين لطيف للطبيعة يمكن تناوله بعد النقع لمدة 3 ساعات بالماء أو غليع قليلاً . وحيث إن مفعول تليين الخوخ لطيف فيمكن لتقوية تأثيره لمن يحتاج مفعولاً مليناً أوقى مزج الخوخ بمادة السنامكي Senna
    - يخفف العطش وحر الجلد بالصيف . يخفض الحرارة للمحرورين
    - يكافيء القيء والدوار
    - يكافح الصداع والشقيقة عن طريق دهن زيته موضعياً وأكله (الثمرة) فيضاعف المفعول
    - يكافح أمراض اللثة بالغرغرة
    - يدر البول ويفتت الحصى والرمل
    - فاتح للشهية . جيد ومنشط للمعدة


    جوز الهند Coconut




    الاجزاء المستعملة في جوز الهند:

    الثمرة .

    مصدر جوز الهند :

    الهند و آسيا .

    استعمالات وفوائد جوز الهند الطبية :

    1. مقشع و طارد للبلغم .
    2. يساعد في معالجة آلام القلب و فقرات الظهر ( الديسك ) و التهابات الورك .
    3. ينشط الطاقة التناسلية .
    4. ينشط الدورة الدموية في الدماغ و يعالج و يمنع الضربات الدماغية و الفالج و اللقوة.
    5. ينشط وظيفة الكبد .
    6. مهدئ للحالات النفسية من إحباط و اعتلال للمزاج ، و الجنون .
    7. منشط للكلى و المثانة البولية .
    8. يعالج قروح المعدة و الامعاء .
    9. يعالج الباسور الداخلي و الخارجي و النازف .
    10. مقو للبدن و مزيد لكتلة اللحم .
    11. مقو للشعر خصوصاً الماء ، و زيته يساعد على إنباته .


    هليون ، الهليون
    Asparagus


    موطن و تاريخ الهليون :

    موطنه انجلترا ، وهو موجود في روسيا وبولندا واليونان . كان للهليون مكانه مرموقة عند الإغريق والرومان .
    Pliny يذكر في كتابه أجناساً تنمو في Ravenna منها الهليون . ويلاحظ Gerard وجود الهليون سنة 1957 .

    يعتبر الهليون من النباتات التي لها مكانتها المميزة في العالم ، والصيادلة الصينيون كانوا يحتفظون بجذور الهليون الجيدة والطازجة لأفراد عائلتهم وأصدقائهم لعقيدتهم بأنها تزيد في أواصر التعاطف والمحبة .

    وفي الهند يستعمل الهنود جذور الهليون لزيادة الخصوبة وتخفيف تشجنات الدورة الشهرية عند السيدات ولزيادة إدرار الحليب عند الأمهات المرضعات .

    تركيب الهليون :

    ماء 94 % ، بروتين ، سكر عال ، Saponin ، أملاح معدنية ، مغنزيوم ، بوتاسيوم ، فيتامين A ، فيتامين B2 ، فتيامين B1

    استعمالات وفوائد الهليون الطبية :

    - يزيد في خصوبة المرأة
    - يزيل أوجاع العادة الشهرية
    - يحسن ادرار الحليب عند الأم المرضعة
    - منشط للطاقة الجنسية ، يحتوي على هرمونات مذكرة نباتية
    - جذور الهليون تساعد على افراز هرمونات تؤثر في الشعور الإنساني
    - مدر للبول ، يفتت الحصى والرمل . يزيل الأملاح من الجسم وانحباس الماء
    - مغذ يحتوي على نسبة عالية من حمض الفوليك وهو مطلوب خلال فترة الحمل
    - يساعد على انتاج كريات الدم الحمراء
    - يساعد على علاج الروماتيزم
    - يقوي حدة البصر بسبب وجود فيتامين A ويمنع العشى الليلي


      الوقت/التاريخ الآن هو الأحد ديسمبر 04, 2016 9:27 pm