منتديات الصحه والمال

مكملات غذائية طبيعية /صلاح العسيلي 00966530378003


    صحح معلوماتك عن التسويق الشبكي

    شاطر

    صلاح العسيلي
    المشرف
    المشرف

    عدد المساهمات : 300
    تاريخ التسجيل : 23/07/2010

    صحح معلوماتك عن التسويق الشبكي

    مُساهمة  صلاح العسيلي في الأربعاء سبتمبر 01, 2010 10:35 am

    صحح معلوماتك عن التسويق الشبكي
    من الذي بدأ بالتسويق الشبكي؟في عام 1999م مجلة لايف ستايلز للتسويق الشبكي اصدرت على حسب التسلسل الزمني لشركة أم واي تقرير عن اسم افضل شخص معروف بصورة كبيرة بصناعة التسويق الشبكي, وهو كارل رينبورغ. في عام 1915م عندما كان يعمل في الصين كوكيل في صناعة التسويق كان كارل رينبورغ يدرس ثأثير الغذاء والحمية على الصحة واستمر بدراسته عند رجوعه للولايات المتحدة في عام 1934 حيث وصل الى شركة كالفورينا فيتامينز وبعد ذلك قام كل من د.كاسلبيري و (لي مايتنجر) بأضافة خطة تعويضية متعددة المستويات الى الشركة وذلك في عام 1945م حيث كانت انطلاقة التسويق الشبكي
    في عام 1949م دخل كل من فان اندل و ريش ديفوز الى الشركة كمسوقين واصبحو فريقا ناجحا وخطرت لهما فكرة تدريب بقية المشتركين ليكونوا فريق ناجح واستطاعا ان يؤسسا شبكة تسويق خاصة بهما وهي مؤسسة ام واي.
    وهنالك مؤسسة اخرى ايضا نجحت في هذا المجال وهي ( شركة شاكلي) في عام 1956م وهناك شركة dxnالماليزية تأسست سنة 1993

    اسباب ظهور التسويق الشبكي :
    1-التخلص من المنافسة بين الشركات
    2-التخلص من الدعاية والاعلان

    وجد خبراء علم النفس أن الانسان يسمع لاخيه الانسان ولا ينتبه للاعلان

    مثال على ذلك
    علق صاحب احد محلات أعلان تجاري (بوستر) على محله يصف فيه جودة منتجاته ولاحظ ان من بين كل 100 شخص يمرون من امام المحل شخص واحد فقط ينتبه الى الاعلان
    وخلال اسبوعان كان زبائن المحل 14 زبون فقط؟؟
    وقرر ان يستخدم شخص يروج لمنتجات المحل ترويج شفهي لمعارفه واصدقائه واستطاع هذا الشخص ان يجلب للمحل 10 زبون خلال اسبوع واحد

    وايضا جاءت فكرة ثانية لصاحب المحل وهي استخدام كل زبون من هؤلاء ال10 زبون في عملية الترويج

    فكانت النتيجة

    كل شخص من هولاء العشرة جلب الى المحل 10 زبائن جدد اي في الاسبوع الثاني وصل عدد الزبائن الى 100 زبون
    خلال اسبوعين فقط وطبعا كانت هذه النتيجة مذهلة

    من هنا جاءت فكرة التسويق الشبكي

    - الغاء الاعلان والاعتماد على الزبون كمروج
    - العمل كفريق افضل من العمل الفردي





    الفرق واضح حيث تم توفي مبلغ 120$ وذهب قسم من المبلغ الى المصنع لغرض تتطوير المنتج والقسم الباقي الى الزبون مقابل جهده في الترويج وبذلك استطاع تعويض جزء من مبلغ الشراء

    وفي ظل التطور الذي غزا العالم باختراع الحاسوب والانترنيت ودخولهما في كل مجالات الحياة دخل الانترنيت في مجال التسويق الشبكي ايضا حيث استخدم من قبل شركات التسويق الشبكي كوسيلة اسرع في استلام المبالغ و عرض المنتجات للزبائن و ايضا دفع العمولات

    وتوجد على الساحة العالمية اليوم اكثر من 500 شركة تعمل في هذا المجال وكل شركة لها نظامها الخاص في تحديد العمولات واختيار التشكيل الشبكي المناسب لها


    ولغرض تسليط الضوء على هذه التشكيلات الشبكية لنطلع على هذا المخطط







    هذه التشكيلات تستخدمها الشركات لغرض حساب كمية المبيعات وتحديد عمولة كل مسوق وهي ليست انظمة تسويق كما يضن البعض متوهما

    مثلا لنلاحظ هذه الاشكال يتصور البعض ان الشكل رقم 2 هو تسويق هرمي

    حيث انه شكل مثلث قريب الشبه بالهرم

    وهذا غير صحيح

    لانه كما قلنا ان هذا الشكل ليس تسويق وانما تشكيل لغرض حساب العمولة فقط
    وثانيا الانظمة اللهرمية لا تحدد بالشكل وانما بطريقة دفع العمولات

    حيث تتصف انظمة الدفع الهرمية بالموصافات التالية

    الشخص الذي في القمة يربح اكثر من بقية المشتركين في كل الاحوال
    -اصطدام الشركة التي تعمل في هذا النظام بحاجز تضخم الشبكة وبالتالي العجز عن دفع العمولات للمسوقين
    التوقف في هذا النظام اكيد ولهذا تم تحريم استخدامه دوليا

    وقد وضعت رقابة دولية متمثلة ب مفوضية التجارة العالمية هدفها مراقبة عمل هذه الشركات واي شركة تسويق شبكي غير مسجلة في هذه المفوضية تعتبر غير شرعية دوليا ويمنع التعامل معها

    الاشكال الهرمية هي شكل رقم واحد وشكل رقم 3

    بالنسبة لشكل رقم 2 ويسمى النظام الثنائي فانه يعتبر نظام ناجح و عادل في توزيع الارباح والشركات التي تستخدم هذا النظام في دفع العمولات تعتبر شركات ناجحة وذلك بسبب وجود شرط التوازن الي يؤسس لمبدأ العدالة

    وهو ليس هرمي ابدا رغم ما يثيره البعض من معلومات خاطئة عنه

    حيث ان المشترك الذي في القمة ليس شرط أن يربح اكثر من المشترك الادنى فالكل متساوي ومن يعمل فقط ويجتهد يربح سواء ان كان في القمة ام في الاسفل

    والشركات التي تستخدم عذا النظام لا تصطدم بحاجز التضخم وذلك لان لهذا التشكيل صمامات امان تضعها الشركة وهذا السبب في استمرارها لعشرات السنين من دون توقف
    والصمامات هي
    شرط التوازن



    المشترك (A) في قمة التشكيل والمشترك (b) في اسفل التشكيل لوحددنا العمولة على اساس كمية المبيع اي وبتتطبيق شرط التوازن يصبح الناتج 3 يمين مقابل 3 يسار ولنفرض العمولة 150$ مقابل هذه الكمية وبالنسبة للمسوق (b) كمية المبيع 6 يمين مقابل 6 يسار وعمولة هذه الكمية تصبح= 300 $

    المسوق (B) يربح اكثر من المسوق (A) مع العلم ان هنالك فرق بالتسلسل وهذا اكبر دليل على انه ليس نظام هرمي رائس مالي كما يدعيه البعض

    الصمام الثاني : سقف الارباح

    حيث ان للشركة لاتعمل حسب التناسب الطردي
    زيادة اشخاص= زيادة في العمولات
    وانما تضع سقف لهذه الارباح لايستطيع اي شخص ان يتجاوزه مهما بلغ عدد المسوقين في شبكته

    وهذا ايضا ينطبق على الشكل رقم 4 نظام المجموعات

    فوائد التسويق الشبكي

    تنشيط الاقتصاد الدولي والمحلي
    توفير فرص عمل لجميع البشر من دون تمييز باللون والجنس والدين
    رفع مستوى المعيشة للفرد

    اسئلة:

    هل يستطيع اي شخص ان يمارس هكذا عمل؟تسويق منتجات غريبة والتعامل مع الشبكات العنكبوتية؟وخصوصا في مجتمعنا العربي؟

    ج: بأمكان اي شخص ان يعمل في هذا المجال بعد ان يدخل دورة تدريبة على فن التسويق والاعلان الشفوي اما بالنسبة للشبكة العنكبوتية فليس لها دخل في التسويق الشبكي الانترنيت يستخدم كوسيلة للدفع فقط وسيلة اتصال حالها حال الهاتف عند صاحب محل الصيرفة.

    اعتراض :
    التسويق الشبكي تسويق هرمي والشركات العاملة فيه شركات رائس مالية هرمية

    التسويق الشبكي ليس تسويق هرمي وانما النظام الهرمي يستخدم من قبل بعض الشركات وليس جميعها
    لغرض حساب كمية المبيعات وتحديد العمولات للمسوقين اما بالنسبة للارباح فمن ملاحظة الشكل السابق نستدل على بطلان هذا الاتهام حيث يمكن للمشترك الجديد ان يربح اكثر من المشترك الاول وذلك بسب وجود شرط التوازن في الانظمة الثنائية

    اما الانظمة الهرمية فهي موجودة اصلا في الوظائف الحكومية وبقية شركات التجارة الاعتيادية حيث يلاحظ ان المدير هو في القمة ويستلم مرتب شهري اعلى بكثير من الموظف الذي يعتبر في اسفل السلم الوظيفي مع العلم ان جهد الموظف اكبر من جهد المدير


    س: مالفائدة من اخراج اموال الشعب خارج البلد؟

    ج: توجد في الاسواق الكثير من السلع المستوردة والناس تقوم بشرائها والاموال تذهب بالتالي الى خارج البلد فلماذا نعترض على شركات التسويق الشبكي فقط؟ ثم ان بعض هذه الشركات تعمل في مجال الذهب وادخال منتجات الذهب الى داخل البلد فيه اسناد للاقتصاد المحلي .

    اعتراض: شركات التسويق الشبكي شركات يهودية قاطعوا منتجاتها.

    رد: ولماذا لا نقاطع الياهو ماسنجر وهو منتج يهودي والكوكا كولا وهي منتج يهودي و السيارة و الكهرباء اختراعات كلها من صنع اليهود فلماذا لا نستطيع الاستغناء عنها في حياتنا اليومية ؟

    ولماذ نتهم بدون اي دليل ؟

    اتمنى ان اكون قد وفقت في هذا الشرح المبسط عن مجال لايمكن التعبير عنه بكلمات بسيطة ورغم قلة المصادر الى اني اثرت نشر هذا الموضوع الى الاخوان الاعزاء كنوع من زيادة المعلومات وتصحيحها عن التسويق الشبكي وشكرا للجميع اخوكم يعقوب الرفاعي

      الوقت/التاريخ الآن هو الأربعاء ديسمبر 07, 2016 1:35 am